منبر البترا
أخبار المنبر

خلال ندوة نظّمَتها كُليّة إعلام “البترا” حول الحرب على غزّة

القضاة: أداء الدبلوماسيّة الأردنيّة يَستمدّ توجيهاته من جلاله الملك

المعايطة: الحرب على غزة مشروع صهيونيّ سياسيّ يَهدف إلى تنفيذ “صفقة القرن”

منبر البترا ـ بهاء العبادي

أكّد الّسفير والناطق الرسمي باسم وزارة الخارجيّة وشؤون المغتربين الدكتور سفيان سلمان القضاه أنّ أداء الدبلوماسيّة الأردنيّة يستمدّ توجيهاته، ومنذ بداية الحرب على غزّة، من جلالة الملك عبد الله الثاني ورؤيته الحكيمة لأبعاد هذه الحرب وأهدافها.

وأضاف القضاة خلال مشاركته في ندوة حواريّة نظّمتها كُليّة الإعلام في جامعة البترا تحت عنوان: “الحرب على غزّة: دبلوماسيّة أردنيّة نَشِطَة وخطاب إعلاميّ مهنيّ ” إنّ وزارة الخارجيّة أعلنت حالة الطوارئ القصوى منذ بداية الحرب، وشكَّلَت خليّة أزمة عملياتية وخليّة سياسيّة تعنى بمتابعة التطورات في غزه.

وأشار إلى أنّ وزير الخارجيّة بذل ولا يزال نشاطاً دبلوماسيّاً فاعلاً من خلال اتصالاته مع وزارء الخارجية من العواصم العربيّة الشقيقة والصديقة والأجنبية لحشد موقف دوليّ فوري وفاعل لوقف الحرب وضمان حماية المواطنين وإيصال المساعدات العاجلة إلى الأشقاء في غزة.

وأوضح القضاة عدداً من الأدوات الدبلوماسية التي تستخدمها وزارة الخارجية في الضغط على المجتمع الدولي ومن بينها استخدام البيانات وتطوير لغتها وفق تطورات الأحداث في غزّة وحسب ما يمليه الموقف الأردنيّ الرسميّ، مشيراً إلى قرار وزارة الخارجيّة بإعادة السفير الأردني من تل أبيب وترحيل السفير الإسرائيلي احتجاجاً على الوحشيّة الإسرائيليّة واستمرار الحرب على غزّة.

وقال القضاة إنّ جزءاً مُهمّاً من نشاط الدبلوماسيّة الأردنية، مشاركة الأردن في اجتماع طارئ للجمعيّة العامة للأمم المتحدة حيث طرحت الأردن بوصفها رئيسة المجموعة العربيّة، مشروع قرار للجمعيّة العامة ينصّ على وقف إطلاق النار وتبنّي السرديّة الفلسطينيّة الّتي ترى أنّ جذور الصّراع تعود إلى 75 عاماً من الاحتلال وتداعياته.

ومن ناحيته، أوضح وزير الإعلام الأسبق الأستاذ سميح المعايطة أنّ الحرب على غزة ليست حرباً عسكريّة، بل هي حرب سياسيّة تسعى دولة الاحتلال من خلالها إلى تصفية القضيّة الفلسطينيّة من خلال تهجير سكّان غزّة إلى سيناء وسكّان الضفة الغربيّة إلى الأردن؛ مشيراً إلى الموقف الأردنيّ الرسميّ الرّافض تماماً لموضوع التهجير الّذي سيحرم الفلسطينيّ من أرضه وحقّه في وطنه، كما سيمسّ الهويّة الأردنيّة.

وحذّر المعايطة من خطورة هذه الحرب الدمويّة التي تُشنّ على غزّة قائلاً إنّها أخطر مشروع صهيونيّ سياسيّ يُراد من خلالها تنفيذ “صفقة القرن”، وإفراغ غزّة من سُكّانها في عمليّة تهجير مُمَنهَجَة، سيتبعها في حال نجح العدوّ لا قَدَّر الله تعالى، محاولة مماثلة لأهلنا في الضفة الغربيّة.

واستعرض المعايطة مشاهد من الأداء الإعلاميّ التي تعكس تبدّلاً ملحوظاً في نبرة الخطاب الإعلاميّ الغربيّ الذي كان ينحاز وبقوّة في بداية الحرب إلى سرديّة الاحتلال الّتي اعتمدت التضليل الإعلاميّ والفبرَكات وتكثيف الأخبار الزّائفة لإيصال روايتها التي تبيّن لاحقاً زيف الكثير منها، كحادثة مقتل نحو مائتي في قصف، والّتي أكّد إعلام العدوّ أنّ “إسرائيل” هي من قصفت هذا الحفل.

حضر النّدوة الأستاذ الدكتور رامي عبد الرحيم، رئيس الجامعة، وعدد من العمداء وأعضاء الهيئة التدريسية والطلبة، وأدارها الأستاذ الدكتور علي نجادات عميد كليّة الإعلام.

Related posts

المُخرِج علاء ربابعة يُحاضِر في طلبة “الإِعلام”

Admin User

المجلس الأردني للأبنية الخضراء يمنح العضوية لجامعة البترا

Admin User

جائزة “آسك 2021” تمنحها هيئة الاعتماد البريطانية لجامعة البترا

Admin User

اترك تعليقا

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com