منبر البترا
إصدارات

حياة الحويك توقع كتابها “الفضائيات العربية بين عولمتين”

منبر البترا

 وقعت د.حياة الحويك عطية مؤخرا كتابها “الفضائيات العربية بين عولمتين-جيوبوليتيك وخطاب الفضائيات العربية في زمن العولمة” الصادر عن منتدى المعارف في بيروت، وهو عبارة عن دراسة علمية تقع في خمسمائة صفحة من القطع المتوسط استندت فيها الباحثة الى رسالتها للدكتوراة في جامعة السوربون وطورتها بما يلاقي الوضع الراهن للعالم العربي ولأعلامه.

شارك في حفل التوقيع الذي أقيم في مؤسسة عبدالحميد شومان في منتدى الثقافي د.علي محافظة، د.نبيل الشريف، د.صباح ياسين. وأدار الندوة د.تيسير أبو عرجة، ويحلل الكتاب بعلمية دقيقة كيف ترجمت الفضائيات نشوء ونمو الاتجاه نحو هاتين العولمتين.
يركز الكتاب على مرحلة تاريخية امتدت من العام 1990 حتى العام 2003، مع العودة في فلاش باك تاريخي الى مراحل أقدم لرسم ملامح السياق ووضع التحليل في إطاره الدقيق، مع الاعتماد على تحليل جيوسياسي وجد في هذه المرحلة مفصلاً أساسياً تشكلت فيه ملامح التاريخ العربي الحديث بعد النظام العالمي الجديد، ملامح تم تناولها من الزاوية الإعلامية وتحديداً الإعلام الفضائي.
كما أن التحليل يطرح للبحث ثلاث مراحل لاحقة نجد جذورها جميعاً في مكونات المرحلة وهذه المراحل هي: 2004 – 2006، أي ما بين احتلال العراق والعدوان الإسرائيلي على لبنان في تموز (يوليو)، و2006-2011؛ وما بعد 2011 بدءاً من اندلاع الانتفاضة العربية الأولى في تونس وامتداد ذلك على الساحة العربية وخاصة أن وسائل الإعلام، وتحديداً الفضائيات قد لعبت الدور الرئيسي، بشكل أو بآخر، في هذه الانتفاضات.
وإذا كانت الباحثة قد ترددت بين عنوانين: الفضائيات العربية وجذور التغيير، والفضائيات العربية بين عولمتين، فلأن كلا من العنوانين يلخص غاية البحث الذي تخرج منه الى خاتمة طويلة تستخلص علاقة التطور الذي أدى الى ظهور الفضائيات ومن ثم التطورات التي طرأت عليها بحراك التغيير في العالم العربي. وجدير بالذكر أن فصلا من هذا الكتاب كان قد شكل جزءا من دراسة نالت عليها الباحثة جائزة سليمان عرار للبحث العلمي في مجال الإعلام (العام 2008) تحت عنوان: نحو نظام عربي إعلامي جديد، واختتمتها بفصل آخر حمل عنوان: نحو نظام جديد ما بعد النظام الجديد القائم قامت فيه باستعراض وتحليل عناصر المتغيرات التي ستؤدي الى تغيير التوازن الدولي الذي فرض العولمة الأميركية.
الكتاب الجديد يقع في ثلاثة أجزاء كل منها ينقسم الى أربعة فصول: يرسم الأول المشهد الإعلامي الفضائي العربي بدراسة كمية ونوعية، ويتناول الثاني جيوبوليتيك العولمة وتجلياتها الإعلامية عبر أربع  دوائر متعاقبة: الدولي فالإقليمي فالعربي فالمحلي معتمدة الخط العمودي الذي يحلل الوضع العربي تاريخيا والخط الأفقي الذي يربط هذا الخط بالدوائر السابقة. أما الجزء الثالث فهو عبارة عن دراسة سوسيولوجية فلسفية للخطاب التلفزيوني العربي وصولا للجواب عن سؤال ما إذا كان هذاالخطاب قادرا على بناء ثقافة ديمقراطية. وهنا تستعين الباحثة بأكثر من سبعين ساعة تسجيلات أصلية حصلت عليها من أرشيف الفضائيات موضوع البحث وتعود الى كم كبير من المراجع الأولية والثانوية.

 (جريدة الغد)

Related posts

كتاب جديد بعنوان فلسفات الإعلام المعاصر في ضوء المنظور الإسلامي

القصص القرآني قراءة معاصرة

القيثارة والمغني

اترك تعليقا

WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com